الاحد 7/نوفمبر/2021

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تباشر في تنفيذ المرحلة الثالثة من المشروع الوطني للايفاد حيث كانت.
المرحلة الأولى: منح منظومة التفويضات المالية للجامعات الليبية للتفويض وفق احتياجها.

المرحلة الثانية توطين الايفاد بالداخل للتخصصات الموجودة بالجامعات الليبية وذلك لتحقيق تنمية بشرية لموظفي القطاعات المختلفة وتقليل حجم الانفاق على ذلك.

المرحلة الثالثة: إيفاد التخصصات النادرة التي تعاني الدولة الليبية نقص فيها.
حيث تم اليوم توقيع قرارات إيفاد للتخصصات النادرة التي تعاني الدولة الليبية نقص فيها حيث تم استهدف اوائل ومعيدي كليات الطب البشري وصدرت قرارات إيفاد للتخصصات التالية:
عناية فائقة – مخ وأعصاب – أورام – عيون – التوحد – أمراض نفسية – جراحة قلب – أشعة تشحيصية – تشريح – علاج طبيعي – تخذير – أمراض دم – أوعية دموية – جراحة عظام – نساء وولادة – طب شرعي.

كذلك تم توقيع قرار إيفاد لاعضاء هيئة التدريس بكليات الطب البشري بالكامل ودون استثناء لتغطية العجز الحاصل في الكليات الطبية المتناثرة.

كما نوه مدير مكتب التواصل والإعلام بالوزارة في المؤتمر الصحفي انه في المرحلة القادمة سيتم توقيع قرارات باقي أعضاء هيئة التدريس و الأوائل.

في الختام نوه معالي الوزير انه في حال عدم وجود أي اسم من الفئات المستهدفة (اوائل ومعيدي الطب البشري) الذين تنطبق عليهم الشروط ولم يكن مدرج ضمن القرارات سيتم انصافه واصدار قرار ايفاد بحقه.