بنغازي 2 اكتوبر 2021

افتتح الدكتور “عبدالله عبدالجليل” مدير عام المركز الوطني لضمان الجودة، صباح اليوم السبت، فاعليات الملتقى الأول للجودة في مؤسسات التعليم العالي و التقني والعام، تحت شعار “الواقع و الطموح ” بتنظيم المركز الوطني، لضمان جودة و اعتماد المؤسسات التعليمية و التدريبية، احتفاء بمرور خمسة عشر عاما على تأسيسه.

شارك في مراسم الافتتاح الدكتور “صالح هدية” وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون البحث العلمي، وعدد من مديري الإدارات بالوزارة، ورؤوساء الجامعات الليبية، وعدد من المدراء العامين للمركز السابقين، ولفيف من مدراء مكاتب الجودة بالمؤسسات التعليمية. كما شارك الدكتور سعيد الختالي ممثلًا عن وزير التعليم التقني؛ وعدد من مديري الإدارات بالوزارة وعدد من عمداء الكليات التقنية ومدراء المعاهد العليا والمتوسطة وعدد من مدراء مكاتب ضمان الجودة بها. وحضر مدير ادارة التخطيط بوزارة التربية والتعليم ومراقب التربية والتعليم بنغازي وعدد من مدراء المدارس ومنسقو ضمان الجودة بها

وتركزت محاور الملتقى الذي سيختتم أعماله غدا الأحد على أهمية الجودة و واقعها وتحدياتها و التصنيف المحلي للمؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى الرؤية المستقبلية، لتحقيق ضمان الجودة في المؤسسات التعليمية

وقال مدير عام المركز الوطني لضمان الجودة الدكتور “عبد الله عبد الجليل” خلال كلمته بأعمال الملتقى ، أن الخميس الماضي أقيمت ورشة عمل لتعريف بمعايير الاعتماد لمؤسسات التعليم العام ، واليوم نناقش التحديات والصعوبات التي تواجه وحدات ضمان الجودة داخل المؤسسات التعليمية سواء كانت مؤسسات تعليم عالي أو تعليم تقني أو تعليم عام ، من أجل حصر المعوقات التي حالت دون امكانية التقدم، للحصول على الاعتماد و تذليل الصعوبات مستقبلا ووضع رؤية لإدارة الجودة داخل المؤسسات، مضيفا أن هذا العرس الوطني تستضيفه جامعة بنغازي.

كما أوضحت مدير إدارة ضمان الجودة بجامعة بنغازي، و عضو اللجنة العلمية للملتقى الدكتورة “فاطمة الفلاح” ، أنها المرة الأولى التي تجتمع فيها مؤسسات التعليم الثلاثة (العالي و التقني و العام ) ، ونأمل الخروج بتوصيات تساهم في رفع مستوى ونشر ثقافة الجودة، وتطبيقها وضمانها في جميع مؤسساتنا التعليمية.

وبينت ” الفلاح ” أن التحضير و التجهيز للوصول لهذا اليوم، قد استغرق ثلاثة أشهر من العمل للجنتين التحضيرية والعلمية.

خلال كلمته، نقل الدكتور “علي احمد سالم” مدير مكتب التواصل والاعلام بوزارة التعليم العالي تحايا وشكر معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عمران القيب للمشاركين، مشيدا بدور المركز الوطني لضمان الجودة من أجل نشر ثقافة الجودة داخل المؤسسات التعليمية المختلفة.

تجدر الإشارة إلى أن الملتقى، حظى بمشاركة واسعة من الاختصاصيين، أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الليبية مثل بنغازي و إجدابيا و الزاوية و طرابلس و سبها و البيضاء بالإضافة للمؤسسات التقنية ومعلمات القطاع العام تحت شعار مخرجات مدارسنا بوابة أساسية للتعليم العالي.