تم اليوم الخميس الموافق 19/أغسطس/2021م تكريم الطلبة الاوائل في مشاريع ريادة الأعمال بالجامعات الليبية، حيث رحب معالي الوزير الدكتور “عمران القيب” بهؤلاء الطلاب معبراً عن سعادته بهم لحصولهم على جائزة أفضل مشاريع لريادة الأعمال بجامعاتهم واصفاً إياهم ببحاث المستقبل.

كذلك أثنى السيد وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لشؤون التعليم العالي الدكتور “صالح الغول” على ما بذل من هؤلاء الشباب من مجهودات لتصل أفكارهم الى النور.

تم بعد ذلك أخذ نبذة على بعض هذه المشاريع حيث تقدم:

1. رائدة الاعمال “هبة سالم شادي” مركز الريادة بجامعة غريان التي تحصلت على الترتيب الثاني بمسابقة كأس العالم لريادة الأعمال ليبيا 2020 في نسختها الأولى، وذلك عن فكرتها طائرة بدون طيار مسبقة البرمجة لنقل الدم إلى المصحات والمستشفيات، حيث يساعد هذا المشروع في الاستفادة من الوقت في نقل الدم حيث تم في التجارب الاولية التوصيل بين مصرف الدم بمعيتيقة ومركز طرابلس الطبي في مدة وصلت إلى(3 دقائق) في الوقت الذي تصل فيه المدة في الظروف الاعتيادية إلى (35 دقيقة).

2. رائد الاعمال “محمد حسن الشريف” والفريق المشارك له بمركز الريادة بجامعة الزنتان بمشروعه حول (مراقبة صحة المريض) حيث أكد الباحث تصميمهم لجهاز تتبع حالة المريض من دقات القلب ودرجة الحرارة وبعض المؤشرات الصحية الأخرى وربطها بالهاتف النقال للطبيب أو أحد أفراد العائلة حيث يعطي هذا الجهاز إشارات تنبيه عند الوصول لمعدلات غير طبيعية حيث يساعد هذا الجهاز على تتبع الحالة المرضية في البيت دون الاضطرار للتواجد بالمستشفى، كما يسهل متابعة المرضى خصوصا كبار السن، كما يتميز هذا الجهاز بخفة الوزن وسهولة التنقل به.

3. الباحث “حسن الزعلوك” من مركز الريادة بجامعة مصراتة الذي كان مشروعه حول (التجبير بتقنيات 3D) التي أكد الباحث على إيجابية النتائج المتحصل عليها حيث يتم صنع هذه الجبيرة بمواد خفيفة آمنة حيث تم تفادى ثقل الجبيرة الإعتيادية والمشاكل التي يعاني منها المريض من تعرق وحكة إلخ، مع تذكيره بإمكانية إعادة الاستفادة من المواد المصنع بها مرة أخرى.

بعد الإستماع لهم أكد معالي الوزير دعمه لكل الأفكار التي تساهم في التطور والإبداع أين ما كان.

في الختام قدم السيد الوزير التكريم لهؤلاء الطلاب مؤكداً دعم و متابعة الوزارة لهم ولكل مبدع.