بمقر الأكاديمية الليبية للدراسات العليا بجنزور عقد يوم الخميس 12/8/2021م الاجتماع الثاني لإدارة الملحقيات برئاسة السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعميد الأكاديمية الليبية للدراسات العليا ومدير إدارة الملحقيات وشؤون الموفدين بمدراء الإدارات بالوزارة ومدراء الدراسات العليا بالجامعات لمناقشة المشروع الوطني للايفاد بالداخل والخارج.

حيث رحب رئيس الاكاديمية الليبية الدكتور “رمضان المدني” بمعالي الوزير وكل الحضور تلتها كلمة الاستاذ “محمد بن غلبون” مدير ادارة الملحقيات، ليفتتح بعدها معالي الوزير الاجتماع.

حيث تناول الاجتماع عدة مواضيع مهمة وتم الاتفاق على الاتي.

1. ان تتولى الجامعات تحديد من ترغب في ايفادهم وتفويضهم وفق اولوياتها ووفق الاعداد المسموح بها.

2. بخصوص 300 جامعة تم الاتفاق على انه لا مانع من دراسة الطالب في اي جامعة حكومية يكون معترف بها في الدولة نفسها.

3. سيكون هناك قرار ايفاد بالداخل في الأسبوع القادم وستكون الاولوية لمن تقدم بهم العمر وتخصصاتهم موجودة بالداخل.

4. هناك دول محددة سيتم اعتمادها لتخصصات معينة حيث يمنع دراسة التخصص في دولة غيرها.

هناك ساحات يمنع الايفاد لها في الوقت الحالي لأسباب جوهرية منها المانيا – كندا – تركيا – ماليزيا.

في ختام الاجتماع عرفانا بالدور الكبير الذي يقوم به معالي الوزير خاصة في توطين الدراسات العليا بالداخل منحت الاكاديمية الليبية الوزير شهادة شكر وعرفان قدمها له عميد الاكاديمية الليبية للدراسات العليا.