قام صباح يوم السبت الموافق 2022.06.25م. السيد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي بحكومة الوحدة الوطنية الدكتور “عمران القيب”، رفقة عدد من مدراء الإدارات بالوزارة، بزيارة إلى “جامعة الزيتونة”، حيث كان في استقباله الدكتور “محمد عبد الصادق محمد” رئيس الجامعة، والدكتور إسماعيل محمد شرينة وكيل الجامعة للشؤون العلمية، والأستاذ “حسين علي عبدالله” الكاتب العام بالجامعة، وعدد من عمداء الكليات، ومديري “الإدارات”، “والمكاتب” بالجامعة، وعددا من الأعيان بالمدينة.

واجتمع السيد معالي الوزير خلال الزيارة بالسادة رئيس الجامعة، ووكيل الجامعة، وعمداء الكليات، ومديري الإدارات بالجامعة، تم خلال الاجتماع مناقشة الصعاب والعراقيل التي تواجه سير العمل بالجامعة، والكليات التابعة لها وسبل تذليلها، وقد قام السيد الوزير بجولة تفقدية لمبني المركب الجامعي بسوق الأحد، وكليتي الهندسة، والاقتصاد والعلوم السياسية، حيث أطلع خلالها على انتظام سير العملية التعليمية، بالإضافة إلى زيارة كلية الإعلام حيث حضر جانبا من محاضرات طلبة الدراسات العليا بكلية الإعلام.

ثم توجه السيد الوزير والوفد المرافق له لزيارة كليات الطبية، أطلع خلالها على سير الامتحانات بها، حيث استمع من السيد عميد الكلية، على احتياجات الكلية من المعامل، والمختبرات الطبية، ومناقشة الصعوبات التي تواجه السادة أعضاء هيئة التدريس، والمعيدين بالكلية التي من بينها الافراجات والتسويات المالية الخاصة بها، وقام ايضا السيد الوزير بزيارة إلى كلية “القانون” ترهونة، وأكد السيد الوزير على عراقة الكلية، ودورها في تأهيل كوادر قانونية متميزة تسهم في بناء الوطن وتحقيق العدالة وسيادة الوطن، وحضر جانبا من “الصالون” العلمي بالكلية، حيث صرح خلال فعاليات الصالون، بأن على الجامعات الالتزام بقبول عدد (12) طالب بمرحلة الماجستير، وعدد (10) طلبة بمرحلة الدكتوراة، وستعمل الوزارة على إصدار قرار بإعادة أقسام الشريعة الإسلامية “الماجستير ” إلى كليات الشريعة، وإلغاء برنامج الماجستير في الشريعة الإسلامية بكليات القانون، وبرنامج الماجستير في اللغة العربية يقتصر تدريسه بكليات الآداب والتربية دون كليات اللغات.

كما قام السيد الوزير برفقة السيد رئيس الجامعة، والسيد الوكيل بجولة في عددا من الكليات، والاقسام العلمية بالجامعة، مستمعا لشروح وافية على سير الدراسة والعراقيل التي تواجه العملية التعليمية من قبل السادة عمداء الكليات، وخلال زيارته للجامعة قام السيد الوزير بجولة ميدانية لقاعات الدراسية والمدرجات والمرافق التي تحتاج إلى الصيانة العاجلة، وأكد الوزير في ختام الزيارة على أن الوزارة جادة في توفير كل الاحتياجات التي من شأنها المساهمة الفاعلة في إنجاح العملية التعليمية في ليبيا.